السياسة التحريرية

يسعى موقع المادة -15 إلى أن يكون قاعدة بيانات تضم كافة المواثيق والمعاهدات والدراسات والابحاث والأعمال الصحافية المتعلقة بحقوق الانسان على المستويات كافة ،العالمي والاقليمي والمحلي، ليغدو مرجعا للصحفيين  يمكنهم العودة اليه لإنجاز موادهم الصحفية المتعلقة بحقوق الانسان .

ولتحقيق ذلك يلتزم الموقع بالمعايير التحريرية وأفضل الممارسات الأخلاقية في كافة الأعمال المنشورة ، اذ يسعى الى تحقيق كافة معاني الشفافية ،والحياد والموضوعية والتوازن في طرح المواد وعرضها على القراء.

السياسة التحريرية

السياسة التحريرية هي مجموعة من المبادئ والقواعد التي تحكم طريقة عرض واعداد المواد الصحفية سواء أكانت مطبوعة أم مرئية أم مسموعة . وتضعها الهيئات التحريرية في المؤسسة وقد تستعين في ذلك بخبراء اعلاميين وسياسيين واقتصاديين .

وموقع المادة -15 يؤدي رسالته في ذلك عن طريق تزويد  الجمهور بما يلزمه من معرفة والمام بالمعلومات التي تعمق فهمه لمعايير العمل الصحفي واخلاقياته المتمثلة بما يلي :

الموضوعية

وهي التخلي عن العواطف والانفعالات اثناء تقديم المواد الصحفية ، التي لا يقوم عليها دليل نقلي أو عقلي اتجاه مسألة من المسائل التي يحتاج فيها لاتخاذ قرار أو اصدار حكم .

الدقة

وهي التحقق من الأخبار والمواضيع المنقولة والابتعاد عن الافتراضات غير المستندة الى دليل . ويقوم موقع المادة 15 لتحقيق كافة معايير الدقة بعرض المعلومات قبل نشرها على خبراء ذوي العلاقة وتحري الأمر من كافة أطيافه.

تحري الدقة في استخدام التعبيرات اللغوية الصحيحة والسليمة والمحايدة عند إعداد التقارير المعدة للنشر في الموقع الإلكتروني أو غيره من وسائط النشر، وتجنب الألفاظ القابلة للتأويل على أكثر من وجه، أو المبالِغة في الوصف

الاستقلالية

يعرض الموقع أفكارا وموادا صحفية بعيدة كل البعد عن المصالح الشخصية والحزبية والفئوية ولا نقوم بالترويج لأية جهة أو هيئة على حساب أخرى

الحياد

وهو فصل الذاتي عن الموضوعي والتجرد من الأهواء والقناعات والمواقف الشخصية عند متابعة أو رصد التغطيات الإخبارية والتحقق منها، أو عند إعداد التقارير. وعدم محاباة آراء شخص أو جهة دون آراء الآخرين. وألا تؤثر الانتماءات السياسية أو الحزبية للراصدين والمحررين على أدائهم المهني.

القائمة البريدية