عمّان تتصدر قائمة الإصابات بالسرطان

عمّان نت - مشيرة الزيود 2014/09/18

تتصدر العاصمة، عمّان، خارطة توزيع الإصابات بالسرطان في المملكة، بحسب بيانات السجل الوطني للسرطان، المرض الذي يعد ثاني مسبب للوفاة، وبمعدل يصل إلى 14.6% من مجموع الوفيات، بعد أمراض الأوعية الدموية التي تشكل ما نسبته 35.9% من مسببات الوفاة بين الأردنيين.

وتقف عمّان في صدارة تسجيل الإصابات بالمرض، رغم أنها تضم المستشفى الحكومي الوحيد الذي يوفر رعاية متخصصة للمصابين في السرطان من بين 31 مستشفى حكومي موزعة على كافة محافظات المملكة، بينما تأتي محافظة الطفيلة في المرتبة الأخيرة في قائمة تسجيل الإصابات بالمرض.

وفضلا عن مركز طبي متخصص (الحسين للسرطان)، لعل في وجود مستشفى حكومي يوفر رعاية متخصصة لعلاج السرطان، وهو مستشفى البشير، في عمّان كان سببا في زيادة الكشف عن الإصابات بالمرض وتسجيلها، ما يفسر بالتالي تصدر العاصمة لقائمة أعداد المصابين.

ويعد غياب الرعاية المتخصصة بالمصابين بالسرطان، في المستشفيات الحكومية في محافظات المملكة، انتهاك لحق الأردنيين في الحصول على العناية الطبية اللازمة، وعلى قدم المساواة ضمن مناطق عيشهم.

إلى ذلك، تكشف بيانات السجل الوطني أن عدد المصابين بالسرطان ارتفع بنسبة 46% خلال عشر سنوات، ليصل إلى ما مجموعة 4921 مصابا في العام 2010، مقارنة مع 3362 إصابة مسجلة في العام 2000.

هذا وقد شهدت نسبة الوفيات من مرض السرطان لعام 2014 ارتفاع ملحوظ بحسب احصائيات وزارة الصحة حيث وصلت النسبة الى 16 % من الوفيات بين المواطنين في حين تحتل امراض القلب المرتبة الاولى بنسبة 38%.

ويظهر الرسم التفاعلي “انفوغرافيك” المرفق توزيع أعداد المصابين بالسرطان من الأردنيين في مختلف محافظات المملكة خلال العشر سنوات من 2000 ولغاية 2010 بحسب تقارير السجل الوطني للسرطان.

التصنيف: حصاد, مدونة

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات

القائمة البريدية